مراقبة المدفوعات الرقمية

توفر مراقبة المدفوعات الرقمية (Digital Payments Control) إمكانية المراقبة الآنية، ووضوحاً أكبر عند معالجة المدفوعات، وتسهل الكشف السريع للاستثناءات والتحقيق فيها. 

إن المناخ الذي يتنافس فيه المشاركون في مجال المدفوعات الرقمية هو مناخ صعب للغاية، فالإيرادات لكل معاملة في انخفاض، في حين أن الضغط من قبل المنظمين الماليين وشركات الربط وهيئات حماية المستهلك ووكالات منع الاحتيال يزيد التعقيد وكذلك تكلفة ممارسة أنشطة الأعمال. 

لتحقيق الازدهار في هذه السوق المتغيرة وذات المنافسة الشديدة للغاية، يجب على الشركات مراقبة المدفوعات الرقمية بكفاءة أكبر. 

أحد الحلول التي طوّرتها شركة سمارت ستريم هو مراقبة المدفوعات الرقمية لكي تتحدى الوضع الراهن في هذا المجال، وعلى وجه الخصوص لمعالجة التعقيدات التي تواجهها الشركات. توفر هذه الخدمة جميع الوظائف التي تحتاجها الشركات لجعل العمليات المعقدة سريعة يسهل تنفيذها ومراقبتها، وفي نفس الوقت تتميز بكونها بديهية وسهلة الاستخدام والتعلم. 

وبفضل قابليتها الكبيرة للتوسعة، توفر هذه الخدمة طبقة مراقبة آنية، ما يوفر وضوحاً أكبر عند معالجة المعاملات ويساعد الشركات على أتمتة عملية توليد فروق التسويات. كما تمكن المستخدمين من إدارة جوانب مختلفة من معالجة المدفوعات الرقمية، على سبيل المثال، مراقبة دورة حياة المعاملات كاملة، وإنشاء قسائم التسوية، وموازنة أجهزة الصراف الآلي، ومعالجة رد المبالغ المدفوعة بالإضافة إلى العديد من المهام الأخرى. 

إن جوهر نظام تسوية المعاملات الناجحة هو أنه يسمح باكتشاف الاستثناءات بسرعة والتحقيق فيها، ما يعني أن التعرض للمخاطر يمكن فهمه بشكل صحيح وإدارته بفعالية. في جوهرها، تمتلك خدمة مراقبة المدفوعات الرقمية محرك تسويات رائداً في هذا المجال. يعمل هذا المحرك على أتمتة معالجة المعاملات وإلغاء الأنشطة اليدوية واستبدالها بتقنية معالجة الاستثناءات. يمكن حل أي عنصر غير مطابق باستخدام سير عملٍ متطور ومهيأ مسبقاً، ما يمكّن الشركات من تحديد المشكلات - مثل التسويات والمبالغ غير المتطابقة وعمليات الاحتيال المحتملة - فيجعل من الممكن تقليل المخاطر ويوفر تحكماً أكبر بالعمليات، بالإضافة إلى توفير التكلفة والوقت. 

كما تسمح هذه الخدمة برفع مستويات الأتمتة وزيادة معدلات المعالجة المباشرة، ما يؤدي إلى خفض التكلفة الإجمالية لمعالجة عمليات الدفع. بالإضافة إلى ذلك، يسمح معدل استثناءات أقل بتحرير الموظفين للتركيز على مهام ذات قيمة أكبر. 

الأهم من ذلك أن مراقبة المدفوعات الرقمية تحسّن خدمة العملاء، على سبيل المثال، من خلال الحد من الأخطاء في الحسابات، وبالتالي تساهم في حماية سمعة الشركة وتعزيزها.

المراقبة المتقدمة للمدفوعات 

تسمح هذه الخدمة بأتمتة التحقيقات في عمليات الدفع لكلا نظامَي SWIFT و RTGS 

تمنح خدمة المراقبة المتقدمة للمدفوعات (TLM Aurora Advanced Payment Control) المؤسسات المالية حلًا واحدًا متكاملاً لتتبّع جميع مدفوعاتها ومراقبتها والتحقيق فيها، وهي متطورة للغاية وتمكّن الشركات من تبسيط التحقيقات وتحسينها بغضّ النظر عن نظام الدفع المستخدم. 

كما توفر هذه الخدمة طريقة موحدة للعمل، ويسمح سير عملها المهيأ مسبقاً بأتمتة أجزاء كبيرة من عملية معالجة الاستثناء وتوجه المستخدمين خلال دورة حياة معالجة الاستثناءات، وتزيل فعلياً مخاطر حدوث الأخطاء. لا تقلل عمليات سير العمل المصممة خصيصاً من احتمالية حدوث الخطأ فحسب، بل تعمل أيضاً على تحسين مرات الحل، ما يؤدي إلى زيادة الكفاءة وخفض التكاليف. 

توضح شاشات تحليل البيانات الأسباب الجذرية للمدفوعات غير المنجزة أو التي تم التحقيق فيها، وتمكن المؤسسات المالية من معالجة المشاكل من حيث نشأت، وكذلك من فهم مستوى الجهد المطلوب للتعامل مع مختلف أنواع الاستثناءات أو أنظمة الدفع أو البنوك الوسيطة.